A PRIORITY ON SHARING OUR IMPORTANT NEWS WITH ALL OUR STAKEHOLDERS

”ماركة“ تتوقع إقبالاً كبيراً على الإكتتاب.. وتخطط لافتتاح أكثر من 100 منفذ للأزياء والمطاعم والمقاهي بالإمارات والمنطقة

09/04/2014

 

الحاي: إكتتاب ماركة سيعيد النشاط لسوق الإصدارات الأولية في الإمارات المهيري: ماركة ستركز في المرحلة الأولى على أسواق الإمارات قبل توسعها أقليمياً

أعلنت لجنة مؤسسي “ماركة” وهي شركة مساهمة عامة قيد التأسيس برأسمال قدره 500 مليون درهم ، أن الشركة ستستخدم حصيلة الإكتتاب لتغطية النفقات الرأسمالية المرتبطة بافتتاح متاجر بيع الأزياء بالتجزئة والمطاعم والمقاهي، إلى جانب النفقات التشغيلية والنفقات الأخرى. إذ من المخطط أن توجه الشركة استثماراتها مناصفة ضمن القطاعين، من خلال إطلاق 5 مفاهيم جديدة في قطاع الأزياء و6 مفاهيم جديدة في قطاع المطاعم والمقاهي.

وكشفت اللجنة عن أن الشركة تعتزم افتتاح أكثر من 100 منفذ لبيع الأزياء بالتجزئة والمطاعم والمقاهي، في دولة الإمارات وبقية دول مجلس التعاون الخليجي، حيث سيتم افتتاح هذه المنافذ بشكل تدريجي ضمن مواقع منتقاة بعناية.

جاء ذلك خلال لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام عقد في فندق أبراج الإمارات اليوم وحضره كل من جمال الحاي رئيس لجنة مؤسسي “ماركة”، خالد المهيري نائب رئيس مؤسسي “ماركة” والدكتور مهدي مطر الرئيس التنفيذي لشركة “كاب إم للاستثمار” المستشار المالي ومدير الاكتتاب في أسهم شركة “ماركة”.

وتم خلال اللقاء تسليط الضوء على الاكتتاب العام للشركة المقرر أن يبدأ يوم الأحد المقبل (13 أبريل)، ويستمر حتى 24 أبريل 2014، حيث توقع جمال الحاي أن يحظى الاكتتاب بإقبال كبير بالنظر إلى آفاق النمو القوية التي تتمتع بها الشركة بفضل عملها في قطاعين حيويين يسجلان معدلات نمو مرتفعة ويتمتعان بمعدلات هوامش ربحية تفوق بشكل ملحوظ المعدلات السائدة في العديد من القطاعات الأخرى.

وأضاف الحاي بقوله: نتوقع أن يحظى إكتتاب ماركة بإقبال واسع النطاق يعيد النشاط في سوق الإصدارات الأولية في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تشجيع الكثير من الجهات التي تفكر بطرح أسهم للاكتتاب العام للمضي قدماً في هذا المجال. وقال: لمسنا تعطش واهتمام السوق بالإصدارات الأولية الجديدة خلال مختلف مراحل إطلاق شركة “ماركة”، منذ أن كانت مجرد فكرة، وحتى الحصول على الموافقات النهائية. كما لمسنا ذلك من خلال اكتتاب مؤسسي الشركة، حيث اكتتب 151 شخصاً من كبار الشخصيات ورجال الأعمال والمستثمرين البارزين كمؤسسين في الشركة، وسددوا مساهماتهم البالغة 225 مليون درهم (تعادل نسبة 45% من رأسمال شركة “ماركة”)، خلال زمن قياسي نسبياً، الأمر الذي يعبر عن ثقة المؤسسين بآفاق نجاح الشركة في ترسيخ مكانتها سريعاً بين أبرز اللاعبين في قطاعي التجزئة والأغذية والمشروبات في دولة الإمارات والمنطقة.

وقال خالد المهيري، نائب رئيس لجنة مؤسسي “ماركة”، المدير التنفيذي ومؤسس شركة “إيفولفانس كابيتال” الاستثمارية: إلى جانب تميز نطاق عمل الشركة، باعتبارها أول شركة مساهمة عامة إماراتية تنشط في قطاعي التجزئة والأغذية والمشروبات، وآفاق النمو الكبيرة التي تحظى بها، يساهم تنامي الثقة بأداء ومستقبل الاقتصاد المحلي، والانتعاش الحالي في أسواق الأسهم في البلاد، في تحفيز الطلب على الأسهم المطروحة للاكتتاب العام.

وقال المهيري: تستهدف ماركة ترسيخ مكانة ريادية في أسواق التجزئة والأغذية والمشروبات (المطاعم والمقاهي) على مستوى مجلس التعاون الخليجي، إذ ستقدم إلى أسواق المنطقة علامات ومفاهيم تجارية عالمية مبتكرة في مجالات الأزياء والمطاعم والمقاهي، سيتم الإعلان عنها تباعاً، وستتيح للشركة ميزة تنافسية هامة تمكنها من اكتساب قاعدة متنامية من العملاء بشكل سريع. كما تتضمن استراتيجية الشركة الاستثمارية الحصول على امتيازات وتقديم علامات تجارية عالمية، إلى جانب اغتنام الفرص المتاحة لتطوير علامات تجارية داخلياً.

وأضاف خالد المهيري بقوله: ستركز ماركة خلال المرحلة الأولى على إيجاد تواجد قوي لها في إمارتي دبي وأبوظبي بشكل خاص، على أن تقوم تدريجيا بالتوسع في بقية أسواق المنطقة. وتوقع أن تكون أسواق المملكة العربية السعودية والكويت وقطر في صدارة الأسواق الخليجية التي سيتم تقديم علامات ومفاهيم “ماركة” بها من خلال منح امتيازات للمستثمرين.

وقال الدكتور مهدي مطر الرئيس التنفيذي لشركة “كاب إم للاستثمار” المستشار المالي ومدير الاكتتاب في أسهم شركة “ماركة”: نتوقع أن يحظى الاكتتاب العام بإقبال كبير، يتوج بتغطية الأسهم المطروحة للاكتتاب مرات عدة، نظرا لآفاق النمو الكبيرة التي تتمتع بها الشركة من جهة، وعودة الثقة إلى الأسواق المالية. فمن جهة تأتي الإصدارات الأولية تاريخياً ضمن صدارة أولويات صغار وكبار المستثمرين، نظراً لأنها تتيح لهم بناء مراكز في الشركات المساهمة في مراحل مبكرة، والاستفادة بالتالي من كامل آفاق النمو في أسعار الأسهم على المديين المتوسط والطويل.

وأضاف بقوله: “كما يشكل الاكتتاب بأسهم ماركة يعد خياراً مثالياً للمؤسسات، نظراً لأن الشركة ستعمل ضمن قطاعين يعدان من أسرع القطاعات نمواً ومن أكثرها استفادة من النمو القياسي في أعداد السياح القادمين إلى البلاد، والذي يتوقع أن يتواصل بمعدلات نمو من رقمين خلال السنوات المقبلة مع بروز دولة الإمارات ضمن أكثر الوجهات السياحية جاذبية على المستوى العالمي. وإلى جانب ذلك يحظى القطاعان بطلب متنام من وجود قاعدة سكانية يشكل ذوي الدخول المتوسطة والعالية نسبة عالية منها مقارنة بالعديد من دول العالم.
وكانت هيئة الإمارات للأوراق المالية والسلع قد منحت منذ أيام موافقتها النهائية على طرح 55% من أسهم شركة “ماركة” للاكتتاب العام، حيث سيتم اعتباراً من يوم الأحد 13 أبريل 2013 طرح 275 مليون سهم للاكتتاب العام، بسعر قدره درهم واحد للسهم مضافا إليه علاوة إصدار بقيمة ثلاثة فلوس للسهم تستحق بالكامل عند الاكتتاب، وذلك من خلال فروع منقاة لكل من: بنك أبوظبي الوطني، بنك الاتحاد الوطني، بنك أبوظبي التجاري، بنك دبي الإسلامي، بنك الفجيرة الوطني، البنك التجاري الدولي، دار التمويل و دار التمويل الإسلامي.

كلام الصور المرفقة:
جمال الحاي، رئيس لجنة مؤسسي “ماركة”
خالد المهيري، نائب رئيس لجنة مؤسسي “ماركة”، المدير التنفيذي ومؤسس شركة “إيفولفانس كابيتال” الاستثمارية
مهدي مطر، الرئيس التنفيذي لشركة “كاب إم للاستثمار”

نبذة عن شركة ماركة:

“ماركة” هي شركة مساهمة عامة قيد التأسيس، يجري الاستعداد لإطلاقها برأسمال قدره 500 مليون درهم إماراتي. وقد حصلت الشركة على موافقة من هيئة الأوراق المالية والسلع لطرح 55% من رأسمالها للاكتتاب العام، ومن المقرر طرح الأسهم للاكتتاب العام خلال الفترة من 13 أبريل 2014 وحتى 24 أبريل 2014 من خلال فروع منقاة لكل من: بنك أبوظبي الوطني، بنك الاتحاد الوطني، بنك أبوظبي التجاري، بنك دبي الإسلامي، بنك الفجيرة الوطني، البنك التجاري الدولي، دار التمويل و دار التمويل الإسلامي.

وستنشط “ماركة” في قطاعي التجزئة الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام، من المقرر إدراج أسهمها في سوق دبي للأوراق المالية، حيث ستكون أول شركة مساهمة عامة ضمن قطاع التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

نبذة عن شركة كاب ام للاستثمار
شركة كاب ام للاستثمار، هي شركة استثمارية رائدة تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وتشمل خدماتها الاستثمارات المصرفية، خدمات إدارة الأصول والاستشارات المالية، وتغطي عملياتها منطقة مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط بشكل عام.
وقد شهدت “كاب ام للاستثمار” منذ تملكها من قبل مجموعة “دار التمويل” في نوفمبر 2013، عمليات توسع طموحة لتعزيز قاعدة عملائها وترسيخ مكانتها كشركة رائدة تقدم مختلف أنواع الخدمات والمنتجات المالية في أسواق المنطقة، وهو ما يجسده قيامها بدور المستشار المالي ومدير الاكتتاب في أسهم شركة “ماركة”.
وكانت “كاب إم للاستثمار” قد تأسست في سبتمبر 2007 كشركة مساهمة خاصة مسجلة في أبوظبي ومرخصة من المصرف المركزي، برأسمال 55 مليون درهم

Copyright © 2019 Marka. All rights reserved.

A PRIORITY ON SHARING OUR IMPORTANT NEWS WITH ALL OUR STAKEHOLDERS

”ماركة“ تتوقع إقبالاً كبيراً على الإكتتاب.. وتخطط لافتتاح أكثر من 100 منفذ للأزياء والمطاعم والمقاهي بالإمارات والمنطقة

09/04/2014

 

الحاي: إكتتاب ماركة سيعيد النشاط لسوق الإصدارات الأولية في الإمارات المهيري: ماركة ستركز في المرحلة الأولى على أسواق الإمارات قبل توسعها أقليمياً

أعلنت لجنة مؤسسي “ماركة” وهي شركة مساهمة عامة قيد التأسيس برأسمال قدره 500 مليون درهم ، أن الشركة ستستخدم حصيلة الإكتتاب لتغطية النفقات الرأسمالية المرتبطة بافتتاح متاجر بيع الأزياء بالتجزئة والمطاعم والمقاهي، إلى جانب النفقات التشغيلية والنفقات الأخرى. إذ من المخطط أن توجه الشركة استثماراتها مناصفة ضمن القطاعين، من خلال إطلاق 5 مفاهيم جديدة في قطاع الأزياء و6 مفاهيم جديدة في قطاع المطاعم والمقاهي.

وكشفت اللجنة عن أن الشركة تعتزم افتتاح أكثر من 100 منفذ لبيع الأزياء بالتجزئة والمطاعم والمقاهي، في دولة الإمارات وبقية دول مجلس التعاون الخليجي، حيث سيتم افتتاح هذه المنافذ بشكل تدريجي ضمن مواقع منتقاة بعناية.

جاء ذلك خلال لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام عقد في فندق أبراج الإمارات اليوم وحضره كل من جمال الحاي رئيس لجنة مؤسسي “ماركة”، خالد المهيري نائب رئيس مؤسسي “ماركة” والدكتور مهدي مطر الرئيس التنفيذي لشركة “كاب إم للاستثمار” المستشار المالي ومدير الاكتتاب في أسهم شركة “ماركة”.

وتم خلال اللقاء تسليط الضوء على الاكتتاب العام للشركة المقرر أن يبدأ يوم الأحد المقبل (13 أبريل)، ويستمر حتى 24 أبريل 2014، حيث توقع جمال الحاي أن يحظى الاكتتاب بإقبال كبير بالنظر إلى آفاق النمو القوية التي تتمتع بها الشركة بفضل عملها في قطاعين حيويين يسجلان معدلات نمو مرتفعة ويتمتعان بمعدلات هوامش ربحية تفوق بشكل ملحوظ المعدلات السائدة في العديد من القطاعات الأخرى.

وأضاف الحاي بقوله: نتوقع أن يحظى إكتتاب ماركة بإقبال واسع النطاق يعيد النشاط في سوق الإصدارات الأولية في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تشجيع الكثير من الجهات التي تفكر بطرح أسهم للاكتتاب العام للمضي قدماً في هذا المجال. وقال: لمسنا تعطش واهتمام السوق بالإصدارات الأولية الجديدة خلال مختلف مراحل إطلاق شركة “ماركة”، منذ أن كانت مجرد فكرة، وحتى الحصول على الموافقات النهائية. كما لمسنا ذلك من خلال اكتتاب مؤسسي الشركة، حيث اكتتب 151 شخصاً من كبار الشخصيات ورجال الأعمال والمستثمرين البارزين كمؤسسين في الشركة، وسددوا مساهماتهم البالغة 225 مليون درهم (تعادل نسبة 45% من رأسمال شركة “ماركة”)، خلال زمن قياسي نسبياً، الأمر الذي يعبر عن ثقة المؤسسين بآفاق نجاح الشركة في ترسيخ مكانتها سريعاً بين أبرز اللاعبين في قطاعي التجزئة والأغذية والمشروبات في دولة الإمارات والمنطقة.

وقال خالد المهيري، نائب رئيس لجنة مؤسسي “ماركة”، المدير التنفيذي ومؤسس شركة “إيفولفانس كابيتال” الاستثمارية: إلى جانب تميز نطاق عمل الشركة، باعتبارها أول شركة مساهمة عامة إماراتية تنشط في قطاعي التجزئة والأغذية والمشروبات، وآفاق النمو الكبيرة التي تحظى بها، يساهم تنامي الثقة بأداء ومستقبل الاقتصاد المحلي، والانتعاش الحالي في أسواق الأسهم في البلاد، في تحفيز الطلب على الأسهم المطروحة للاكتتاب العام.

وقال المهيري: تستهدف ماركة ترسيخ مكانة ريادية في أسواق التجزئة والأغذية والمشروبات (المطاعم والمقاهي) على مستوى مجلس التعاون الخليجي، إذ ستقدم إلى أسواق المنطقة علامات ومفاهيم تجارية عالمية مبتكرة في مجالات الأزياء والمطاعم والمقاهي، سيتم الإعلان عنها تباعاً، وستتيح للشركة ميزة تنافسية هامة تمكنها من اكتساب قاعدة متنامية من العملاء بشكل سريع. كما تتضمن استراتيجية الشركة الاستثمارية الحصول على امتيازات وتقديم علامات تجارية عالمية، إلى جانب اغتنام الفرص المتاحة لتطوير علامات تجارية داخلياً.

وأضاف خالد المهيري بقوله: ستركز ماركة خلال المرحلة الأولى على إيجاد تواجد قوي لها في إمارتي دبي وأبوظبي بشكل خاص، على أن تقوم تدريجيا بالتوسع في بقية أسواق المنطقة. وتوقع أن تكون أسواق المملكة العربية السعودية والكويت وقطر في صدارة الأسواق الخليجية التي سيتم تقديم علامات ومفاهيم “ماركة” بها من خلال منح امتيازات للمستثمرين.

وقال الدكتور مهدي مطر الرئيس التنفيذي لشركة “كاب إم للاستثمار” المستشار المالي ومدير الاكتتاب في أسهم شركة “ماركة”: نتوقع أن يحظى الاكتتاب العام بإقبال كبير، يتوج بتغطية الأسهم المطروحة للاكتتاب مرات عدة، نظرا لآفاق النمو الكبيرة التي تتمتع بها الشركة من جهة، وعودة الثقة إلى الأسواق المالية. فمن جهة تأتي الإصدارات الأولية تاريخياً ضمن صدارة أولويات صغار وكبار المستثمرين، نظراً لأنها تتيح لهم بناء مراكز في الشركات المساهمة في مراحل مبكرة، والاستفادة بالتالي من كامل آفاق النمو في أسعار الأسهم على المديين المتوسط والطويل.

وأضاف بقوله: “كما يشكل الاكتتاب بأسهم ماركة يعد خياراً مثالياً للمؤسسات، نظراً لأن الشركة ستعمل ضمن قطاعين يعدان من أسرع القطاعات نمواً ومن أكثرها استفادة من النمو القياسي في أعداد السياح القادمين إلى البلاد، والذي يتوقع أن يتواصل بمعدلات نمو من رقمين خلال السنوات المقبلة مع بروز دولة الإمارات ضمن أكثر الوجهات السياحية جاذبية على المستوى العالمي. وإلى جانب ذلك يحظى القطاعان بطلب متنام من وجود قاعدة سكانية يشكل ذوي الدخول المتوسطة والعالية نسبة عالية منها مقارنة بالعديد من دول العالم.
وكانت هيئة الإمارات للأوراق المالية والسلع قد منحت منذ أيام موافقتها النهائية على طرح 55% من أسهم شركة “ماركة” للاكتتاب العام، حيث سيتم اعتباراً من يوم الأحد 13 أبريل 2013 طرح 275 مليون سهم للاكتتاب العام، بسعر قدره درهم واحد للسهم مضافا إليه علاوة إصدار بقيمة ثلاثة فلوس للسهم تستحق بالكامل عند الاكتتاب، وذلك من خلال فروع منقاة لكل من: بنك أبوظبي الوطني، بنك الاتحاد الوطني، بنك أبوظبي التجاري، بنك دبي الإسلامي، بنك الفجيرة الوطني، البنك التجاري الدولي، دار التمويل و دار التمويل الإسلامي.

كلام الصور المرفقة:
جمال الحاي، رئيس لجنة مؤسسي “ماركة”
خالد المهيري، نائب رئيس لجنة مؤسسي “ماركة”، المدير التنفيذي ومؤسس شركة “إيفولفانس كابيتال” الاستثمارية
مهدي مطر، الرئيس التنفيذي لشركة “كاب إم للاستثمار”

نبذة عن شركة ماركة:

“ماركة” هي شركة مساهمة عامة قيد التأسيس، يجري الاستعداد لإطلاقها برأسمال قدره 500 مليون درهم إماراتي. وقد حصلت الشركة على موافقة من هيئة الأوراق المالية والسلع لطرح 55% من رأسمالها للاكتتاب العام، ومن المقرر طرح الأسهم للاكتتاب العام خلال الفترة من 13 أبريل 2014 وحتى 24 أبريل 2014 من خلال فروع منقاة لكل من: بنك أبوظبي الوطني، بنك الاتحاد الوطني، بنك أبوظبي التجاري، بنك دبي الإسلامي، بنك الفجيرة الوطني، البنك التجاري الدولي، دار التمويل و دار التمويل الإسلامي.

وستنشط “ماركة” في قطاعي التجزئة الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام، من المقرر إدراج أسهمها في سوق دبي للأوراق المالية، حيث ستكون أول شركة مساهمة عامة ضمن قطاع التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

نبذة عن شركة كاب ام للاستثمار
شركة كاب ام للاستثمار، هي شركة استثمارية رائدة تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وتشمل خدماتها الاستثمارات المصرفية، خدمات إدارة الأصول والاستشارات المالية، وتغطي عملياتها منطقة مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط بشكل عام.
وقد شهدت “كاب ام للاستثمار” منذ تملكها من قبل مجموعة “دار التمويل” في نوفمبر 2013، عمليات توسع طموحة لتعزيز قاعدة عملائها وترسيخ مكانتها كشركة رائدة تقدم مختلف أنواع الخدمات والمنتجات المالية في أسواق المنطقة، وهو ما يجسده قيامها بدور المستشار المالي ومدير الاكتتاب في أسهم شركة “ماركة”.
وكانت “كاب إم للاستثمار” قد تأسست في سبتمبر 2007 كشركة مساهمة خاصة مسجلة في أبوظبي ومرخصة من المصرف المركزي، برأسمال 55 مليون درهم

CONTACT US

HEAD OFFICE

Marka PJSC, Ascott Park Place, Level 18 Sheikh Zayed Road, Dubai, UAE.

  • Marka Holding
  • Marka Holding
  • Marka Holding
  • Marka Holding
  • Marka Holding

Copyright © Marka 2019. All rights reserved.