A PRIORITY ON SHARING OUR IMPORTANT NEWS WITH ALL OUR STAKEHOLDERS

مكتتب سعودي قدم 700 طلب اكتتاب بالحد الأدنى

16/04/2014

فهم خاطىء وراء بروز ظاهرة تجميع

أسماء المكتتبين في اكتتاب “ماركة”

أكد مصدر مصرفي أن العديد من بنوك الاكتتاب في سهم شركة “ماركة” شهدت عودة ظاهرة تجميع أسماء المكتتبين للاكتتاب بالحد الأدنى من الأسهم والبالغ 5000 سهم على الرغم من أن لجنة مؤسسي الشركة أعلنت عدم وجود حدود عليا للاكتتاب، وأنها ستعتمد مفهوم النسبة والتناسب في تخصيص الأسهم، مما يلغي الفائدة من تجميع أسماء المكتتبين.

وقال المصدر: من الواضح أن هناك خلطاً لدى بعض المستثمرين، وخاصة

من المستثمرين الخليجيين بهذا الشأن، فعلى الرغم من أن الحد الأدنى للاكتتاب يبلغ 5000 سهم، فإنه لا يوجد حد أقصى لعدد الأسهم التي يتم الاكتتاب بها. ونظراً لأن شركة ماركة ستعتمد مفهوم النسبة والتناسب في التخصيص فإن الأسلوب الأمثل يتمثل في الإكتتاب بأكبر عدد من الأسهم من خلال استمارة إكتتاب واحدة، وليس من خلال استمارات متعددة كل منها بالحد الأدنى.

وكشف المصدر عن أن مستثمراً سعوديا حضر للبنك حاملاً معه استمارات اكتتاب لسبعمائة شخص سيكتتب كل منهم بالحد الأدنى البالغ 5000 سهم، ومن الواضح أن هذا الخلط ناجم عن اعتقاد

بعض المستثمرين بأن اكتتاب “ماركة” سيكون على غرار اكتتابات سابقة في دولة الإمارات اختارت مفهوم الحد الأدنى للتخصيص.

ونصح المصدر المستثمرين بعدم توزيع المبالغ التي يرغبون الاستثمار بها في إكتتاب “ماركة” على أسماء متعددة، واللجوء بدلا من ذلك إلى الاكتتاب بها بإسم واحد لضمان تعظيم فرصهم في الحصول على عدد مناسب من الأسهم عند التخصيص

Copyright © 2019 Marka. All rights reserved.

A PRIORITY ON SHARING OUR IMPORTANT NEWS WITH ALL OUR STAKEHOLDERS

مكتتب سعودي قدم 700 طلب اكتتاب بالحد الأدنى

16/04/2014

فهم خاطىء وراء بروز ظاهرة تجميع

أسماء المكتتبين في اكتتاب “ماركة”

أكد مصدر مصرفي أن العديد من بنوك الاكتتاب في سهم شركة “ماركة” شهدت عودة ظاهرة تجميع أسماء المكتتبين للاكتتاب بالحد الأدنى من الأسهم والبالغ 5000 سهم على الرغم من أن لجنة مؤسسي الشركة أعلنت عدم وجود حدود عليا للاكتتاب، وأنها ستعتمد مفهوم النسبة والتناسب في تخصيص الأسهم، مما يلغي الفائدة من تجميع أسماء المكتتبين.

وقال المصدر: من الواضح أن هناك خلطاً لدى بعض المستثمرين، وخاصة

من المستثمرين الخليجيين بهذا الشأن، فعلى الرغم من أن الحد الأدنى للاكتتاب يبلغ 5000 سهم، فإنه لا يوجد حد أقصى لعدد الأسهم التي يتم الاكتتاب بها. ونظراً لأن شركة ماركة ستعتمد مفهوم النسبة والتناسب في التخصيص فإن الأسلوب الأمثل يتمثل في الإكتتاب بأكبر عدد من الأسهم من خلال استمارة إكتتاب واحدة، وليس من خلال استمارات متعددة كل منها بالحد الأدنى.

وكشف المصدر عن أن مستثمراً سعوديا حضر للبنك حاملاً معه استمارات اكتتاب لسبعمائة شخص سيكتتب كل منهم بالحد الأدنى البالغ 5000 سهم، ومن الواضح أن هذا الخلط ناجم عن اعتقاد

بعض المستثمرين بأن اكتتاب “ماركة” سيكون على غرار اكتتابات سابقة في دولة الإمارات اختارت مفهوم الحد الأدنى للتخصيص.

ونصح المصدر المستثمرين بعدم توزيع المبالغ التي يرغبون الاستثمار بها في إكتتاب “ماركة” على أسماء متعددة، واللجوء بدلا من ذلك إلى الاكتتاب بها بإسم واحد لضمان تعظيم فرصهم في الحصول على عدد مناسب من الأسهم عند التخصيص

CONTACT US

HEAD OFFICE

Marka PJSC, Ascott Park Place, Level 18 Sheikh Zayed Road, Dubai, UAE.

  • Marka Holding
  • Marka Holding
  • Marka Holding
  • Marka Holding
  • Marka Holding

Copyright © Marka 2019. All rights reserved.